Home » SDE Facilitators Training Program Overview ( ARABIC Copy 2017)

مجتمع التعلُم الذي نحلُم به … 

فكر جديد للتعلُم الحر …

تدريب مبني علي التجربة و الإبتكار المشترك، مع إستخدام أدوات التنظيم الذاتي ..

برنامج تدريب المُيّسيرين: التعليم الموّجه ذاتياً مصر، ٢٠١٧

نأتي لنتعايش و نلعب سوياً كمتمردين علي التعليم، صُناع للتغيير و رفاق في رحلة من التعلُم و التخلي. سوياً، نقوم بتنظيم أنفسنا ذاتياً و نُجسد المجتمع التعليمي الذي نتمني رؤيته – ليكون مرتكزاً علي ثقافتنا و موصولاً بالعالم.

برنامج تدريب المُيّسيرين علي التعليم الموّجه ذاتياً هو برنامج تدريبي تفاعلي، تشاركي و حضّانة لتأسيس شبكة من مشروعات التعليم الموّجه ذاتياً في مصر.

هذا البرنامج مُوّجه للرواد الإجتماعيين، المبدعين و صُنّاع التغيير ممن يَودُون إنشاء (أو لديهم بالفعل) مجتمعات و مساحات تعليمية سواء كانت مدارس أو مساحات تعلُم مشتركة أو مجموعات تعاونية للتعليم المنزلي تقوم بتطبيق أفكار و مفاهيم التعليم الموّجه ذاتياً، و التعلُم المُجتمعي و التنظيم الذاتي.

هذا البرنامج مُوّجه أيضاً الي الآباء ، و المعلمين، و مُيّسري أنشطة الأطفال و الناشطين في مجال التعليم، و المُهتمين و الباحثين عن أساليب جديدة و غير مألوفة لتغيير “التعليم” كما عرفناه في مدارسنا التقليدية و استعادة قدراتنا الطبيعية علي “التعلُم” .

لمن هذا البرنامج؟

هل أنت ….

  • شخص يساهم في مساحة تعليمية بديلة (مدرسة أو مجتمع) أو مساحة تعليمية مشتركة. (مثلاً: مؤسس، مؤسس شريك، مُيّسر، اداري، وليّ أمر، طالب)؟

  • رائد أجتماعي مهتم بإنشاء مساحة أو مجتمع أو مدرسة للتعليم الموّجه ذاتياً في مصر؟

  • صانع للتغيير و ناشط في مجال تنمية التعليم؟

  • معلم راغب في استكشاف و ادخال مفاهيم و تطبيقات التعليم المُوّجه ذاتياً في فصله الدراسي؟

  • وليّ أمر رائد:مثلا: قائد لمجموعة من أولياء الأمور في تعاونية تعليم منزلي؟

و هل توّد ….

  • بناء علاقات مع مُجتمع داعم و شبكة للتعليم الموّجه ذاتياً في مصر و التواصل مع أقران و شركاء حول العالم؟

  • تتعلّم و تُمارس وسائل عملية لخلق ثقافة و مجتمع داعم لممارسة التعليم الموّجه ذاتياً و الذي يقوم علي مباديء الثقة و الحرية و التشاركية؟

  • التواصل مع مستشارين و داعمين محلياً و عالمياً  للإستعداد لمشروعك الخاص في التعليم؟

  • الخروج خارج نطاق منطقة الراحة و الطرق التقليدية للتعلُم و المعرفة، و تجربة العيش في مُجتمع التعلُم الذي تتمني خلقه؟

  • أن تنمو و تستمتع بقيمة المعرفة و الحياة؟

  • أن تعيش تجربة ممتعة، و ثريّة، مع الإستمتاع بالغذاء العضوي و شرب كميات كبيرة من عصير الليمون في هذا الجو الحار!

ملحوظة: هذا التدريب لا يبدأ مهارات التيسير من البداية، و لكنه يضيف للمُيّسرين أدوات و ممارسات التعليم الموّجه ذاتياً. لذا، يُفضل بعض الخبرة السابقة في التيسير. و لكن في كل الأحوال، اذا كنت تحب و تثق في الأطفال و تشعر بأن هذا الإعلان عن البرنامج يُناديك عند قراءته، فقُم بملء إستمارة الإشتراك في كل الأحوال.

ما الذي سيحدث أثناء البرنامج؟ اي جزء يمكنني المشاركة فيه؟

 ⚓ مرحلة التأسيس: اليوم الأول إلي الثالث:

في هذه الأيام نتعرف علي التعليم الموّجه ذاتياً، ما هو و كيف نقوم بتيسير هذه العملية التعليمية.

محاطون بالإلهم القادم من الطبيعة المُثمرة حولنا و أشكال الحياة المختلفة في مجتمع سيكم، سوف نقوم بالتالي:

  • سنسترسل لمعرفة بعضنا البعض، و بناء المجتمع المشترك بيننا
  • و نعمل علي فهم فسلفة و نظرية و مفهوم و وسائل و تطبيقات نموذج التعليم الموّجه ذاتياً.
  • سنقوم معاً بعملية إعادة صياغة و تخيل عملية \”التعلُم\” مع التركيز علي التعليم الموّجه ذاتياً داخل و خارج مصر.
  • سيكون هناك فرص للمشاركين لتنظيم أنفسهم ذاتياً حول ما يهمهم من موضوعات، و أنشطة و ألعاب و مشروعات حسب اهتمام و توّجه المجموعه.
  • استكشاف موضوعات مثل: التنظيم الذاتي، اللامدرسية، وخلق تقافة مَقصودة أو مُتعَمَدة.

بشكل كبير، نُرشح حضور البرنامج بأكمله. و لكن اذا كان يمكنك فقط حضور ثلاثة أيام فإن مرحلة التأسيس هي المرحلة المناسبة لك.

? الممارسة: اليوم الرابع الي الثامن:

في هذه الأيام يأخذ البرنامج مُنحني في غاية النشاط و تعلو الطاقة و الهمم حيث يشاركنا حوالي٣٠ طفل من مختلف الأعمار (٨ الي ١٦ عام) من أجل معسكر صيفي مبني علي مفهوم التعليم الموّجه ذاتياً.

بالفعل! معسكر سكني في غابة شجر النيم بمزرعة سيكم للأطفال! فرصة غير مسبوقة للأطفال و الكبار لبناء ثقافة تعلُم مشتركة و مؤثرة و لبناء مجتمع التعلُم الذي طالما حلمنا به و تطوقت إليه قلوبنا!

في هذه المرحلة بيدأ التعلُم بجدّية حيث نمارس و نُخفق و نتعلم و نشارك إخفاقاتنا و نجاحاتنا سوياً.

  • سيتم دعوة المشاركين (المتدرّبين) في هذه المرحلة من البرنامج إلي أخذ الأدوار القيادية بجانب المُيّسرين الأساسيين ذوي الخبرة من المؤسسات الشريكة: مراكز التعليم المرّن، و مساحات التعليم الحر و مركز سيكم للعلوم البيئية و هذا للتيسير و تطبيق ما تم تعلُمه مع الأطفال
  • يقوم الأطفال و الكبار بالتصميم التشاركي لبرنامج المعسكر في إنسجام مع الطبيعة و الناس و الأماكن الغنية بمصادر التعلُم و اللعب في مزرعة سيكم.
  • ستكون هذه المرحلة مفتوحة للمشاركين لتنظيم أنفسهم ذاتياً لتحقيق نواياهم و أهدافهم و إحتياجاتهم. مثلاً: التعمُق في بعض المناقشات أو العمل مباشرة علي مشروعهم التعليمي. يقوم المشاركون أيضاً بالتطبيق العملي و تيسير خلق ثقافة تعلُم مَقصودة و اللعب مع الأطفال بأدوات التعليم الموّجه ذاتياً

التأمُل و التكامل: اليوم التاسع و العاشر

    • سنقوم بالتأمُل و مشاركة ما تعلمناه من تجربة تنظيم أنفسنا ذاتياً لتيسير تجربة تعلُم غير تقليدية ل ٣٠ طفل.
    • سيتلقي كل مشترك دعم حول التفكُر في تجربته في التيسير 
    • نوفر مساحة لدعم المشتركين الذين يوّدون بداية أو لديهم بالفعل مشروع أو مجتمع تعليمي و ذلك للعمل علي خططهم و توصيلهم بالموارد اللازمة.
    • نخلق طرق للإستمرار في التواصل مع هذا المجتمع الذي أنشأناه للتعليم الموّجه ذاتياً.
    • سننطلق للأمام بقوة بمشروعات حول التعليم الموّجه ذاتياً.

    اذا كنت تريد ان تشعر بتجربة التعليم الموّجه ذاتياً و خلق ثقافة تعلُم مع عيشها و الإنغماس فيها حقيقة، و أيضاً ان تكون جزء من بناء أُسس التعليم الموّجه ذاتياً في مصر، أو إطلاق مشروعك التعليمي، فإذا شارك معنا في البرنامج كاملاً (العشرة أيام).


يمكننا محاولة شرح هذه التجربة لك و لكنها ليست كما يمكنك سماعها ممن عاشوها من قبلك.

يمكنك مراجعة شهادات المشتركين بالبرنامج السنة الماضية

متي و أين؟

يحدث من ١٧ الي ٢٦ أغسطس ٢٠١٧

سنعيش سوياً لمدة ١٠ أيام في مزرعة سيكم، تجربة أسطورية عمرها ٤٠ عام لنتعلم منها و نشتبك معها. سيكم هي مركز الزراعة العضوية و العيش المُستدام و الثقافة المَقصودة و المُتعَمَدة في مصر.

تقع سيكم خارج القاهرة علي طريق القاهرة – بلبيس (الشرقية).

ملحوظة: اذا كان لديك ظروف تمنعك من المبيت خارج المنزل، أبلغنا بذلك. و إن كانت تجربة العيش المشترك لها التأثير الأقوي في تجربة التعلُم و لكننا أيضاً نتفهم انها يمكن ألا تناسب حياة الجميع.

الإستثمار المالي

كم التكلفة؟

نُقّدر انه من الصعب علي الكثيرين ترك البيت و العمل و العائلة للتفرغ من أجل الإشتراك في البرنامج طوال الوقت، لذا قمنا بتصميم البرنامج بشكل يُلائم فرص الإتاحة و التواجُد المختلفة للأفراد. يمكنك حضور مرحلة التأسيس من البرنامج (٣ أيام) أو البرنامج كاملاً (١٠ أيام).

لا يوجد لدينا أي مموّلين أو رُعاه آخرين و مساهمات المشاركين المالية هي المصدر الوحيد لتمويل هذا البرنامج الغير ربحي. مساهمات المشاركين المالية تغطي تكاليف البرنامج و التي تشتمل علي: المواد التدريبية، إيجار المكان، مكافآت الفريق و الإقامة و الطعام خلال فترة إشتراكك بالبرنامج.

بما أننا نشارك معكم نموذج تعليمي قائم علي الثقة بالدرجة الأولي، فإننا نثق بأنكم ستتحملوا مسئولية تحديد المساهمة المالية التي تتناسب مع مدة مشاركتكم في البرنامج و قدرتكم علي الدفع .

قمنا أدناه بذكر التكلفة الفعليّة للمشترك في البرنامج لتغطية التكاليف، و وضعنا مقياس مالي يمكنكم من خلاله تحديد مساهمتكم المالية. نثق في كرمكم إن كنتم تستطيعوا المساهمة بأكثر من التكلفة المطلوبه حيث تذهب هذه الأموال الي المشتركين الذين لا يستطيعوا دفع كامل التكلفة.

مرحلة التأسيس: اليوم الأول الي الثالث

١٧ الي ١٩ أغسطس، ٢٠١٧

تكلفة المشترك: ١٦٠٠ جنية مصري

المطلوب: مقياس المشاركة المالية المتدرج: حد أدني ١٠٠٠ جنية و حد أقصي ٢٥٠٠ جنية

التأسيس + الممارسة + التأمُل: اليوم الأول الي العاشر

١٧ الي ٢٦ أغسطس، ٢٠١٧

تكلفة المشترك: ٢٦٥٠ جنية مصري

المطلوب: مقياس المشاركة المالية المتدرج: حد أدني: ٢٠٠٠ جنية الي حد أقصي: ٤٠٠٠ جنية


يوجد خدمة انتقال متوفرة بتكلفة إضافية  حوالي ١٢٠ إلي ١٥٠ جنية مصري للرحلة ذهاباً و إياباً بحسب عدد المشتركين في هذه الخدمة.  

اذا كنت ترغب في منحة مالية للإشتراك في البرنامج و لا تستطيع المساهمة بالحد الأدني المطلوب لإشتراكك، برجاء ذكر ذلك في إستمارة التقديم. سنفعل ما في وسعنا حتي لا تكون القدرة المالية عائق أمام أنضمامك. كلما شارك البعض أكثر تجاة الحد الأقصي من المقياس المالي المُتدرج للدفع، كلما استطعنا توفير أماكن لمشتركين آخرين ممن يواجهوا صعوبات مادية.

دائماً ما نُرجح حضور البرنامج بأكمله للإستفادة الكاملة. لذا، ستكون الأولوية في الحضور لمن يستطيع مشاركتنا خلال مدة البرنامج كاملة.

التواريخ: ماذا يحدث متي؟

١٥ يونيو: فتح إستمارة التقديم لبرنامج التعليم المُوّجه ذاتياً

١٥ يوليو: إغلاق إستمارة التقديم ( يستقبل المُتقدمون رداً علي استماراتهم اولاً بأول و تنفذ الأماكن سريعاً)

٣٠ يونيو و ١٠ يوليو: جلسة مفتوحة أونلاين للأسئلة و الأجوبة مع المُنظمين

١٦ يوليو: إعلان قائمة المشتركين النهائية

١٧ يونيو إلي ١ أغسطس: دفع تكاليف البرنامج

٥ إلي ١٥ أغسطس: التعريفات و التفاصيل اللوجستية النهائية

١٧ إلي ١٩ أغسطس: ٣ أيام مرحلة التأسيس

٢٠ إلي ٢٦ أغسطس: ٧ أيام مرحلة الممارسة و التأمُل و التكامُل

 التفاصيل اللوجستية

السكن

نقيم في بيوت مُريحة و مُكيفة. يعيش و يتعايش و يتعلم المُيّسرون و المشتركون و الأطفال سوياً. يوجد بيوت منفصلة بحسب النوع.

يوجد أيضاً إختيارات مختلفة للإقامة في فندق سيكم و لكنها بسعر أعلي بكثير من سعر البرنامج. قم بإبلاغنا في إستمارتك اذا كنت تفضل هذا الخيار.

خدمة التوصيل ذهاباً و إياباً متوفرة بتكلفة إضافية. يوجد لديك حلول أخري مثل إستقلال سيارتك للمزرعة أو مشاركة الطريق مع مشتركين آخرين ممن يمتلكون سيارة.  

الطعام

سنقوم بتوفير ثلاث وجبات في اليوم من طعام الإفطار و الغذاء و العشاء من أكل صحي و لذيذ و مزروع محلياً و في أغلبه عضوي مُعد بحب كثير من شيفات سيكم. سيكون هناك أيضاً مشروبات و فواكه متوفرة خلال اليوم.

لغة التدريب

ستكون اللغة الأساسية للتدريب هي اللغة الإنجليزية للخليط بين الميسرين ممن يتحدث و من لا يتحدث العربية. ستكون الترجمة للعربية متاحة دائماً. يُفضل و يُطلب ان يتمتع المشتركون بمستوي جيد من القدرة علي فهم اللغة الإنجليزية و قدر من الراحة في التعامل و التواصل بها. في كل الحالات، نُشجع المشاركين علي التعبير عن أنفسهم باللغة التي تناسبهم أثناء التدريب.

نتطلع الي عقد هذا التدريب في المستقبل القريب باللغة العربية بعد تخريج دفعات من مُيّسري التعليم الموّجه ذاتياً حيث تتمكن من تنظيم و عقد هذا التدريب كاملاً باللغة العربية.

اليكم الميّسرين:

سيقوم بتيسير هذا البرنامج ناريمان مصطفي و إيريك بير لودفيج. كما سينضم إلينا مُيسرون آخرون من مُيّسري مراكز التعليم المرن للتيسير المشترك في فترات مختلفة من البرنامج مثل سييرا آلن. يمكنكم معرفة قصصهم و قراءة المزيد عنهم أدناه.

إيريك بير لودفيج

بشتغل الشغل ده عشان عندي نيّة اني أخدم الكوكب اللي احنا عايشين عليه .. بشكل فيه لعب و مرّح. شغلي في مجال التعليم المُوّجه ذاتيا بدأ من ٨ سنين عن طريق شغل في مجال التعليم البيئي. بعد ما أشتغلت (في الحقيقة لعبت) مع الأطفال و الطبيعة اللي حوالينا، أدركت ان احنا (كبشر يعني) مش هينفع يكون عندنا ثورة حقيقية في إدراك و تفكير العقل البشري و الضمير الإنساني بس من خلال توصيل الأطفال بالطبيعة اللي حواليهم و لكن من خلال كمان، و ده الأهم، توصيل الأطفال للطبيعة اللي جوه كل واحد فيهم.

اكتشفت إن النظام التعليمي الرسمي اللي كنت شغال فيه و من خلاله فيه مُعوّقات و حدود لتحقيق ده، فبالتالي خرجت منه و بدأت مؤسسة غير ربحية للتعليم البيئي في فلوريدا – الولاية اللي بنتمي ليها في أمريكا -. من ساعتها بدأت أشتغل في مجال التعليم المُوّجه ذاتياً في سياقات و مجتمعات مختلفة منها ادخال البرنامج ده في مدرسة حكومية رسمية و منها كمان العمل مع مؤسسة مصادر التعليم البديل و هي شبكة من المدارس البديلة في أمريكا.

من خمس سنين، أسّست مع مجموعة مؤسسة و شبكة مراكز التعليم المرّن في نيو يورك في أول سنة تجريبية ليها. في نيو يورك، أسست و قمت بإدارة أول مركز للتعليم المرّن داخل مجتمع كنت عايش.

بالإضافة لده سافرت لنيبال و أوغندا للتعلُم و العمل مع الأطفال في المجتمعات الريفية و تقديم النموذج ده من التعليم البديل.  مستمر في أني أعيش بإلتزامي و تكريس حياتي للعمل مع الأطفال و المُعلمين و العائلات حوالين العالم عشان نخلق مع بعض إمكانيات و إختيارات بديلة لنظام تعليمي عالمي قايم عشان يناسب الثورة الصناعية و الكولونيالية (أوقات إحتلال الغرب للعالم) .

في الوقت الحالي بشتغل في تدريب و دعم مدارس التعليم المرّن و بقوم بتصميم و تيسير تدريبات و فعاليّات المؤسسة و نشر مفهوم التعليم الموّجه ذاتياً في أمريكا الشمالية و أوروبا و مصر (كبداية للعالم العربي). في نفس الوقت و طول الوقت بقوم بالتيسير مع الأطفال.

بشتغل مع و بدوّر علي ناس في كل حتة في العالم عندها رؤيةمشتركة لعالم مختلف بيحب و يثق في البشر من كل الأعمار.

بالمناسبة كمان، بحب جداً أمشي حافي و أسمي الوسطاني هو بير – Bear  – ، بحب أرسم كوميكس لأني بحب التعبير و بستمتع بالطلوع علي الشجر و الأكل الصحي الطازه.

 

ناريمان مصطفي

شغوفة جداً بإعادة تخيّل التعليم و التعلُم و تطوير الخبرات و الوسائل و الطرق اللي بيتموا من خلالها. بعتبر نفسي قادرة علي تيسير و تكوين بيئات مواتية للمشاريع الأجتماعية و رائدة أجتماعية و ميّسرة و مدرّبة في مجال الريادة الأجتماعية. الهدف الأوسع و اللي بيجمع كل شغلي هو طموحي لتيسير مساحات نقدر فيها كبشر إستعادة حياتنا اللي سيطرت عليها المادية و الطرق المرسومة مُسبقاً من المجتمع العالمي.

أنا ميّسرة تعليم مرن من مراكز التعليم المرن و مؤسسة مساحات التعليم الحر. في سنة 2015، قابلت و استضفت في مصر ايريك بير من مؤسسة مراكز التعليم المرّن و اشتغلنا (أو لعبنا) مع بعض شوية و عملنا مجموعة تدريبات و ورش عمل صغيره عن التعليم الموّجه ذاتياً في القاهره، و حضر فيها آباء و مدرسين و مدربين و رواد إجتماعيين و مُيّسرين لأنشطة الأطفال و ناشطين في مجال التعليم و جالنا كمان ممثلين من الحكومة، بعدها اتنقل المشتركين في التدريبات دي لتيسير معسكر في الشتا مع الأطفال.

هدفي اننا نخلق مجتمع متشابك من مساحات و مدارس التعليم الموّجه ذاتياً للأطفال في مصر عن طريق البداية بتحويل القاهره الي مدينة للتعلُم. بحيث يكون فيه فرص و بدايل للآباء و المُدرسين و الأطفال عشان يجرّبوا نظام تعليمي مختلف بعيد عن سواء الخاص أو العام اللي موجود، دايما في إختيار تالت!

خبراتي السابقة في حياتي العملية كان من ضمنها اني اشتغلت 4 سنين مع المؤسسة العالمية أشوكا  و كوني كنت المسؤلة الإقليمية في الوطن العربي عن برنامج زمالة الإبداع الأجتماعي للمؤسسة قدرت أشتبك مع مئات من أبرز الرواد الإجتماعيين العرب و تصميم و توسيع نطاق مشروعاتهم لإحداث تغيير جذري.

قبل أشوكا، كان شغلي برضه كله في المجال الأجتماعي، اشتغلت مع مؤسسات إقليمية و عالمية و محلية لتصميم تجارب تعليمية مختلفة زي مؤسسة الفكر العربي، سوليا، ميدان التعليم و الجامعه الأمريكية في القاهره. أخر محطة ليّا كانت اني قمت بإستشارات مع مشروعات إجتماعية في مجال التعليم في الهند في ادارة عملياتهم و تصميم برامجهم و قياس مدي تأثيرهم علي المجتمع. قضيت 6 شهور في الهند، لفيت فيهم حوالين البلد و قمت بتوثيق قصص لأشخاص قاموا بتوجيه تعليمهم بنفسهم (أطفال و شباب و آباء) و برضه قصص و خبرات لمدارس بديلة و مساحات للتعليم الموّجه ذاتياً.

بحب أوي المسرح و السفر و رقص الفلكلور و الحكيّ و الكلام مع الناس و يا سلام لو مع قهوة مظبوطة و شوكولاتة يبقي حلو أوي …

سييرا آلن

بعتبر نفسي إنسانة اتعلمت ذاتياً و عن طريق المجتمع. اتولدت في إقليم اليوكون في كندا و اتربيت بينه و بين كوستا ريكا. بحماس شديد، باسعي دايما ورا حياة سعيدة مليانة تواصل، و حركة و تعجُب و تعلُم.

من و أنا صغيرة رميت الوهم بتاع التعليم الرسمي، و كنت محظوظة كفاية اني الاقي الدعم الكافي اني أخرج براه. كان عندي كل الدعم اني أكون مسؤلة عن تعليمي بشكل شخصي. فلسفتي الحالية و أرائي تجاه التعليم مبنية علي التحديات و وجهات النظر اللي قابلتها و أنا بجرب أنواع و منهجيات مختلفة من التعلُم و رحلتي في دراسة شغل كتير من مفكري التعليم التقدُميين. لقيت ان الناس بتتعلم بأفضل شكل لما بثق فيهم بجد كأفراد قادرين علي انهم يختاروا لنفسهم و لما بنحطهم في بيئة ثرية بالمصادر و الثقافة اللي بتدعم تعلُمهم. مع رغبتي في اني أشارك تجاربي و كمان أحطها تحت الأختبار، أسست مركز تعليمي للأطفال في كوستا ريكا سنة ٢٠٠٦ و قمت بالتيسير فيه لمدة أكثر من خمس سنين.

في ٢٠١٦، أصبحت مُيّسرة تعليم مرن معتمدة من مؤسسة مراكز التعليم المرن و هناك لقيت مجتمع من الناس و المُربين اللي شبهي (من ضمنهم ناريمان مصطفي و ايريك بير) و نموذج للتعليم بيتفق مع رؤيتي في الحياة. كنت في غاية الإلهام و التواضع اني أكون في وسط حركة بتكبر كل يوم عشان تخلق عالم أجمل عن طريق خلق مساحات للتعليم الموّجه ذاتياً. بعدها كنت من مؤسسي مركز من مراكز التعليم المرن في ولاية كارولاينا الشمالية اسمه وايلد وود أو الخشب البري. سافرت أماكن كتير في الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و أوروبا لنشر فكر التعليم الموّجه ذاتياً و عمل مراكز التعليم المرن عن طريق العلاقات مع المجتمعات و الأشخاص و ورش العمل و معسكرات الأطفال.

الشغل اللي باعمله في التعليم مربوط برغبة عميقة جوايا اني أحترم كل ما هو مقدس في الحياة. طموحي هو اني اقوم بتيسير تغيير مجتمعي حقيقي في اتجاه العيشة المُستدامة و اللي فيها تراحم بين البشر مع توقير الطبيعة البرية اللي حوالينا و تغذيتها جوه كل واحد فينا.

بحب أوي التسلق (الصخور و الأشجار)، و الأكل من الطبيعة البَريّة و التعلُم طول الوقت عن طريق اللعب.

رايان شولينبرجر

كنت دائما مع مراكز التعليم المرن من بداية الرحلة كأحد المؤسسين. خلفيتي بتشمل علي العديد من الدرجات العلمية و الوقت الطويل من التدريس في بيئات مختلفة. أنا معروف داخل مجتمع مراكز التعليم المرن بدقني العظيمة،و صراحتي و حبي للعب و تيسيري للإجتماعات بكفاءة و خلق عوالم مذهلة مع الأطفال في لعبة minecraft. اتأثرت بكتابات وآراء فلاسفة و معلمين زي فيلهايم ريش و أ.س. نيل و آلان واتس و نيتشه و جوته و آخرين.

صحيح أنا مؤسس شريك لمراكز التعليم المرن و مدير مركز نيويورك تحديداً، إلا ان انت ممكن تلاقيني و أنا بتسلق الصخور سواء الطبيعية أو الصناعية، أو بلعب كرة أو مثلاً بتكلم عن فلسفة ال Star Wars بدل ما أكون بعمل شغل إداري. قوتي الخارقة بتتمثل في صبر غير متناهي للأطفال و شبه غير متناهي للكبار، إلي جانب قدرتي علي الإستماع لطلبات من كذا طفل في نفس الوقت. اني أخلق و أحافظ علي مكان للأطفال عشان يقدروا يحققوا فيه ذواتهم كبشر (مش كمرشحين للإنسانية) هو شغل حياتي الشاغل و بدعوكم تنضموا ليا في ده. 🙂

التنظيم و تنسيق العمليات بالشراكة مع: أميرة سعد

بدأت اكتشف نفسي وحياتي مع دخول ريتال ( بنتي الوحيده ) في حياتي. وقررت إني اعيش حياه بحبها وادي لريتال الفرصة انها تعيش وتكون نفسها

في الأساس وحسب تصنيف الدراسة المعتاد كنت شخص متفوق بيمشي على تراك عشان لازم يمشي عليه فالتراك بتاعي كان اني اكون مخرجه صحفية.اشتغلت في الإخراج حوالي 3 سنين اتطورت فيهم كتير واتعلمت فيهم الدنيا عاملة ازاي. ولما جت ريتال للحياة ودعت الإخراج وبدأت اهتم بالتعليم. اكتشفت معاها ان التعليم حياه ونفس وروح و ان التعليم لعب وضحك مش لازم مكتب وضهر محنى واكتئاب.  

بدأت العب مع ريتال واعيش الحياة من جديد وادوّن كل رحلتنا في مدونتي. وقررت اني هعلم ريتال بره حدود المدرسة وهاتجه للتعليم المنزلي كبديل، و درست من جديد بحب وشغف واتعلمت عن طرق التعلم الحديثة. واتخصصت في طريقة المنتسوري و أخدت دبلومة دولية فيها.

من حوالي 4 سنين ابتدت رحلتي مع الاهتمام بتنمية مهارات الأطفال بشكل مكثف. لأن اكتشفت موهبتي في ديناميكة التواصل مع قلوب الأمهات والغوص داخل اعماقهم والتأثير فيهم. للسبب ده، فتحت مركز تدريب وتنمية مهارات بالشراكة مع صديقة  أخري. وكمان دربت اكتر من 200 أم  على طريقة المنتسوري ولازلت بأقوم بالتدريب إلى الآن.  

 

اشتركت في تنظيم تدريب الميسرين علي التعليم الموّجه ذاتياً وتقديمه في مصر وكان من أجمل التجارب اللي فتحت جوايا مناطق جديده مبهجه. بحب اشتغل مع ناس عقلها وفكرها منفتح ورؤيتهم لهدفهم واضحه ومليانه بالتحدي.

بحب الطبيعة بكل أشكالها وبعشق صوت البحر بأمواجه وبحب امشي على الأرض حافية واحس بكل ذرة تراب تحت رجلي. بحب القراءة والهدوء والجمال ومبحبش حد يندهلي بأي لقب لأني بحب اتنفس حرية وبحس ان الألقاب بتكتفني.

 

يُقَدَم هذا البرنامج بالشراكة مع مؤسسة مراكز التعليم المرّن و هي مؤسسة أمريكية غير هادفة للربح. المؤسسة هي شبكة عالمية من مدارس و مُيّسري التعليم الموّجه ذاتياً.

يوجد نماذج عديدة لتطبيق مفهوم التعليم الموّجه ذاتياً حول العالم، سيكون هناك مساحة للمشتركين و المُيسرين في البرنامج لعقد جلسات مشاركة معرفية لتبادل الخبرات و المعلومات حول نماذج أخري لتطبيق هذا المفهوم التعليمي.

في هذا البرنامج التدريبي و من أجل الأغراض التدريبية، سنقوم بإستخدام النموذج التعليمي المُطبّق في مؤسسة مراكز التعليم المرّن و هو نموذج مُصمم ليتم تطويعه لمختلف المجتمعات و الثقافات، بحيث يستطيع المُيّسرين القيام بتيسير عملية التعليم الموّجه ذاتياً في أي نموذج تعليمي بديل أو سياق مجتمعي.

ما هو نموذج التعليم المرن بحسب مؤسسة مراكز التعليم المرن؟

مُوّجه ذاتياً: البشر كائنات تتعلم بالفطرة. عندما يستطيع الأطفال تتبع شغفهم، يقومون بالإشتباك بعمق و التعلُم أسرع و يتمكنون من تغطية سنين من المحتوي في مسافة أسابيع حينما يختاروا التعلٌم.

ثقافة مُتعَمَدة و مَقصودة: في مؤسسة مراكز التعليم المرن، يشعر الأطفال بأنه يتم الإستماع إليهم و أنهم ينتمون إلي مكان و أن بإمكانهم إحداث فارق. ككائنات إجتماعية، ننمو في هذه البيئة الثرية التي تطوّر من ثقتنا بأنفسنا و مهاراتنا في التواصل و تدعو أفضل ما بداخلنا.

وسائل إدارة مرّنة: نستخدم أدوات عملية و بسيطة لتطبيق هذه النظريات و جعلها حقيقة. تقدم هذه الأدوات و الممارسات تغذية راجعة بصرية، و قدرة علي إدارة الذات بفعّالية، و ثقافة مَقصودة، و هدف واضح، و قدرة علي التجاوب مع الإحتياجات المُتغيرة.

تهدف مساحات التعليم الحُر إلي أن تكون شبكة من مجتمعات التعليم المُوّجه ذاتياً  و التي تشتمل علي المدارس الصغيرة و المعسكرات و مساحات التعلُم المشترك للصغار و الكبار، لتكون هذه المساحات متواصلة فيما بينها بشكل مادي و إلكتروني في كل مدينة يقعوا فيها. تقوم هذه المساحات بتطبيق قيم و أُسس وثقافة التعليم الموّجه ذاتياً و المرن.

رؤية مساحات هي خلق مُدن تعلُم بداية بالقاهرة كمدينة للتعلُم، حيث نأخذ التعلُم من ضيق الفصول الدراسية الي وَسَع الحياة و مصادرها التي لا تنتهي. الرسالة هي خلق مجتمعات تتشارك في الحب و الإبتهاج للتعلُم. في هذه المجتمعات نقوم بدعم المُتعلمين بمهارات و قيّم عقلية و إجتماعية و وجدانية و عملية لينشأوا بشراً لديهم دافع ذاتي للتعلُم مدي الحياة، قادرين علي إيجاد هدفهم في الحياة، مع القدرة علي ممارسة إستقلاليتهم و وكالتهم الشخصية لمصلحتهم الشخصية و لمصلحة الكوكب الذي نعيش عليه.

حالياً، تعمل مساحات علي ثلاث محاور. الأول هو تصميم و تنظيم البرنامج السنوي لتدريب المُيّسرين علي التعليم المُوّجه ذاتياً، و الثاني هو بداية مساحات خاصة بالتعليم المُوّجه ذاتياً لتطبيق هذا النموذج التعليمي، و الثالث هو دعم مجموعات من الرواد و صُناع التغيير ليتمكنوا من تطبيق نماذجهم حول التعليم المُوّجه ذاتياً، سواء داخل أو خارج المدارس.

نقوم بتطبيق نموذج للتعليم المُوّجه ذاتياً و التعلُم المجتمعي مربوط بالثقافة المصرية و مرتكز عليها.

تم تأسيس سيكم بغرض التنمية المُستدامة و تطوير المجتمع. التنمية المُستدامة التي تؤدي إلي مستقبل يستطيع فيه كل إنسان إطلاق قدراته، بحيث تستطيع البشرية ان تعيش سوياً في أشكال إجتماعية تهدف إلي الكرامة الإنسانية و بحيث يتم عمل كل الأنشطة الإقتصادية بالتناغم مع المباديء الإيكولوجية و الأخلاقية.

تساهم سيكم في التنمية الثقافية للمجتمع من خلال مؤسساتها المستمرة النمو مثل مدرسة سيكم و جامعة هليوبوليس و مشاريع أخري. تعتمد منهجيتنا علي الإيمان بأنه عن طريق المزج بين الوجدان و الفعل و الفكر، يمكن لجميع حواس الإنسان أن تتطور.

سيسك، SESC، مركز سيكم للتعليم البيئي (سيسك) هو جزء من مجتمع سيكم للتنمية المستدامة. تم إنشاء سيسك في ٢٠١٠ لتقديم أنشطة تعليمية بيئية خارجية و عملية  لطلاب مدرسة سيكم و المدارس الأخري حول مصر. بحلول نهاية ٢٠١٦، تم إعادة إنشاء سيسك كمُختبر للتعلُم الشمولي يدمج مستويات مختلفة من الجسدي إلي الروحاني.

الرؤية و النية الحالية لسيسك هي أن يكون بمثابة مساحة تسمح و تدعم عملية الإستيقاظ البشري مدي الحياة لخلق عالم واعي و منسجم. بالنسبة لسيسك، تحدث عملية الإستيقاظ هذه حينما يمتثل البشر لقدراتهم و عطاياهم الطبيعية للتعلُم، عن طريق الإشتباك مع كل أشكال و خبرات الحياة.  هي عملية داخلية تتكشف بأشكال فريدة لكل شخص في كل عمر. في سيسك، التعلُم مرتكز علي الثقافة المصرية بحكمتها القديمة و متواصل مع العالم بكل ما فيه من تنوع و ثراء.

 

استمع لأراء المشتركين في البرنامج العام الماضي

 

 

 

 
           

 يبدو هذا الكلام مناسب و لكن لديّ بعض الأسئلة؟ 

برجاء توجيه أسئِلَتكُم و استفساراتكم  الي فريقنا هنا  أو من خلال الواتساب علي رقم: +201000928951

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.